00
إكسبو 2020 دبي اليوم

بالفيديو.. يعيشان حياة الكهوف في قرية من العصر الحجري!

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

تدفع ضغوط الحياة العصرية العديد من الناس إلى الضجر والسأم، فهم يختنقون من ضيق البيوت وازدحام المكاتب المغلقة، ويتمنون الانطلاق إلى الطبيعة الرحبة.

لكن يبدو أن هذا الشعور بالاختناق قد استبد بالزوجين البريطانيين، دان ويستل (38 عاماً) وناعومي وولمسلي (36 عاماً)، وأخذهما إلى منحى بعيد.

فوفقاً لما نشرته صحيفة «ميرور» البريطانية، أمس، قرر الزوجان أن يعيشا حياة الإنسان الأول في الكهوف إبان العصر الحجري، بكافة تفاصيلها، أبعادها وجوانبها.. نمط الحياة، المسكن الملبس والمأكل وغيره!.

أنشأ دان وناعومي قرية كاملة على غرار العصر الحجري باستخدام أعواد الخشب الكثيفة المتناثرة على جوانب الطرقات في قرية «تونغ» بمقاطعة «شروبشاير»، غربي بريطانيا.

ويعيش الزوجان في هذه القرية حياة إنسان الكهف بالمعنى الحرفي للكلمة، حيث يرتديان ملابس صنعاها بأنفسهما من فراء الأرانب، ويزينان عنقيهما بقلادتين مسننتين مصنوعتين من قرون الغزلان. وأما عن الطعام، فهما يأكلان الثمار النيئة، والغزلان التي يصيدانها باستخدام القوس والسهم، بل إنهما أحياناً يأكلان الحشرات!.

وتعيش معهما ابنتاهما الرضيعتان البالغتان من العمر (20 شهراً) و(6 أشهر).

ولم يكتفِ دان وناعومي بذلك، بل أسسا في قريتهما البدائية مؤسسة أطلقا عليها اسم «أوتباك 2 بيزيكس»، والتي تُعَلم الأطفال في القرية مهارات الحياة في العصر الحجري!.

ويؤكد دان، والذي يعمل أخصائياً نفسياً للإجابة عن أسئلة الجماهير في البرامج في إحدى القنوات التلفزيونية، أن ما دفعه وزوجته إلى خوض هذه التجربة هو شغفهما الشديد بالحياة في الخلاء.

ويقول: «لا يوجد أي اتصال بالعالم الخارجي، ولا نستخدم الهواتف النقالة. وليست لدينا أي احتياطات للظروف الطارئة. وعليه، فإذا حدث أي مكروه، فليكن ما يكون».

وأضاف بقوله: «نعيش الحياة البدائية حرفياً. ليست لدينا حماية. ومع ذلك، فالتجربة رائعة، وما زلنا على قيد الحياة وما زلنا نخوضها».

بينما تقول ناعومي: «نقول للناس دوماً إننا أناس عصريون إلا أننا ننتمي إلى العصر الحجري».

طباعة Email