أعلن إفلاسه واتجه إلى الفن

يبدع الفنان الكوبي فيليكس سمبر منحوتات من ألوف الأوراق الملتصقة ببعضها، بعد أن خسر أعماله في مجال البناء والتطوير في عام 2008 وأعلن إفلاسه.

حيث قرر تغيير مهنته بالكامل ليصبح فناناً يبدع أشكالاً تعكس ثقافته وتجاربه التي ذهبت به إلى أنحاء العالم، وفقاً لموقع مجلة «بيزنس إنسايدر». ُيعرف بمنحوتاته المصنوعة من طبقات الورق والخشب والكتب والمواد المعاد تدويرها، وهو يبتدعها بإلهام من المواد اليومية وثقافة البوب.

كما أن مواهبه تبرز في الرسم أيضاً، حيث يبرز إحساس بالغرافيتي في أعماله. يقول إنه بعد الإفلاس كان عليه أن يبدأ من جديد، ولطالما كان فناناً حيث يدمج الفن في كل شيء، ففكر أنه إذا أراد إحداث فرق في فترة متأخرة من مهنته، فينبغي عليه ابتكار شيء مختلف جذرياً، شيء لم يشاهده أحد من قبل.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات