ابتكار لطالب عمره 13 عاماً لمرضى سرطان البنكرياس

تمكن طالب في الصف السابع في الولايات المتحدة من مساعدة الأطباء في تحسين نتائج العلاج الإشعاعي الذي يخضع له مرضى سرطان البنكرياس.

وحصل الشاب ريشاب جاين من بورتلاند بأوريغون على جائزة أفضل عالِم شاب في الولايات المتحدة من قبل مؤسسة "ديسكفري إديوكيشون" على ابتكاره الذي يجعل العلاج الإشعاعي أكثر فعالية ودقة.

يقول الشاب البالغ من العمر 13 عاماً لموقع مجلة "بيبول" الأميركية إن العلاج الإشعاعي يستخدم في بعض مراحل سرطان البنكرياس للمساعدة في تقليص الورم لحجم يمكن إزالته جراحياً، وهو تمكن عبر اختراعه من جعل العلاج أكثر كفاءة بتحديد موقع البنكرياس بدقة، فالأطباء حالياً يفعلون ذلك يدوياً لتعديل أي أخطاء ناجمة عن تحريك البنكرياس بسبب تنفس المريض أو أسباب أخرى، مما يعني أن الطريقة الحالية من الممكن أن تضرب خلايا صحية وتسبب عوارض جانبية.

وقد تمكنت أداته من أخذ الفحوصات وتحديد مكان البنكرياس بدقة في الوقت الحقيقي حتى يصبح من الممكن تطبيق العلاج الإشعاعي بفعالية على تلك البقعة، ويقول الطبيب دوني دميرغوز الخبير في شركة " 3 أم" إن مستوى دقة أداته وصلت إلى أكثر من 80%.

وكان الفتى قد فقد نسيباً له بسرطان البنكرياس منذ بضعة أشهر، ويأمل رؤية علاج لهذا المرض خلال حياته.

طور الشاب ريشاب اهتماماً في العلوم خلال سن مبكرة. بدأ أولا في تعلم البرمجة عندما كان في السابعة، ثم تعلم عن احتياجات مرضى سرطان البنكرياس عندما زار أخاه الأكبر في بوسطن.

يقول: "تعلمت عن بحوث سرطان البنكرياس في مختبر قريب ومعدلات النجاة المنخفضة وكيف يؤثر على حياة الناس، وفي أثناء ذلك، كنت أقوم بالبرمجة والتعلم عن الذكاء الاصطناعي فحاولت دمج المجالين".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات