00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«بيت جمعة» يجمع عائلة إماراتية في «فن أبوظبي»

■ عدد من الفنانين الأقارب المشاركين في المعرض | من المصدر

قبل أن يجمعهم الفن، جمعتهم صلة القربى، لتتوج هذه العلاقة الأسرية الفنية في معرض «بيت جمعة». عن هذا قالت الفنانة عائشة جمعة في حديثها لـ«البيان»: يضم المعرض التجربة الفنية لـ13 فرداً من عائلتنا، نحن 5 إخوة مع الأولاد، إضافة للفنان طارق الغصين، والفنان الأميركي إسحاق سيلفيان. وهذا العدد من المشاركين سينعكس تنوعاً في المعرض، قالت جمعة: سيتم عرض أكثر من اتجاه فني من مطبوعات، وفنون أداء وطباعة وغير ذلك.

ثراء بصري

وعن المعرض الذي سيقام كجزء من فعاليات «فن أبوظبي» في «بيت 15» الذي أسسه 3 فنانين إماراتيين شباب. قالت عائشة التي درست الفنون البصرية في مصر وبريطانيا: أصغر المشاركين منال خزام 16 عاماً وهي ابنة الشاعر عادل خزام، وابني أحمد فردان (17 سنة). وأضافت: سيقدم أحمد عرضاً بالطعام يستخدم من خلاله الخضراوات، ويقدم قطعة صوتية بالتعاون مع الفنان الزائر. وتابعت: بينما ترجمت بالطباعة رسوم أختي، واستخدمت ابنتي فاطمة ذات الرسوم بطريقة مختلفة، على تصاميمها للأزياء، كما يحتوي المعرض على قطع من السيراميك ترمز لمعانٍ مختلفة.

والتنوع بالتجارب يعود بالثراء البصري على المعرض أوضحت جمعة: ابنتي درست «فاشن ديزاين» وتستخدم الفن عندما تضع تصاميم لأزيائها. والقصص تتنوع عند كل مشارك في هذه العائلة، ليبقى لكل منهم دوره في هذه الفنون البصرية.

انسجام عائلي

إنها عائلة، وهو ما رأت فيه عائشة جمعة مفهوماً جديداً، في البيت الشعبي «بيت 15»، الذي شكل انسجاماً لعائلة في بيت واحد. وهو ما دفع جمعة للقول: إن هذا البيت مفتوح بأفكاره لفئات مختلفة، وأعتقد أنه في دولة الإمارات هناك قوة للدعم العائلي، ونرى الناس تنضج بهذا الاتجاه وتدعم كل شيء جميل.

وهذا النوع من العرض كما أشارت جمعة من الصعب أن يكون في «غاليري» غير «بيت 15». فهذه المبادرة الجديدة، تمنح معروضات عائلة جمعة، نوعاً من الحميمة التي تربطهم قبل أن يجمعهم المعرض، وهو ما سيلمسه الزائر من اللحظة الأولى. قالت عائشة: إن هذا المشروع غير ربحي، ويفتح المجال للكثير من الأفكار الجديدة.

طباعة Email