الوشم يمنع التوظيف في هولندا

لأرباب العمل شروط يضعونها للوظائف الشاغرة، التي يعرضونها للمتقدمين لشغلها، تتفاوت في منطقيتها، بل ويكون بعضها غريباً.

ففي هولندا، شهدت الأعوام الأخيرة رفض أرباب العمل توظيف كثير ممن تقدموا لوظائفهم، رغم ثبوت قدراتهم على أداء نوعيات المهن المُعلن عنها، وقد لفتت هذه الظاهرة بعض المؤسسات البحثية المُتخصصة في رصد أحوال سوق العمل وأسباب البطالة.

وأكدت أبحاث تقصٍ أن رفض 140 شاباً وفتاة كان لسبب واحد، تمثّل في وجود وشم على أجزاء مُتفرقة في أجسادهم، خاصة في الأماكن الظاهرة، مثل اليد والرقبة والوجه.

وتروي لنا صوفي، الشابة الهولندية من روتردام، قصتها فتقول: «على سبيل تقليد الآخرين ومسايرة الموضات الشبابية، وبتشجيع من بعض أصدقائي، ذهبت لأحد محال نقش «التاتو»، ووضعت وشماً على رقبتي وأسفلها، ولم أتحسب لأي نتائج سلبية متوقعة قد تترتب على ذلك، لكن بعد فترة، تأكدت أنني ارتكبت خطأ».

صوفي لم تُقبل في كثير من الوظائف التي تقدمت إليها، وتأكدت أن السبب هو الوشم على رقبتها وصدرها، إلا أنها تنفست الصعداء، بعد أن علمت بوجود جمعية أهلية تأسست حديثاً في هولندا، اسمها «نادم على الوشم»، تقوم بإزالة الوشم والرسومات مجاناً، حتى يتيسر للشباب العمل دون عقبات رفض الشركات توظيفهم، ومن ناحية ثانية، وقايتهم صحياً، حيث يؤدي الوشم إلى الأمراض الجلدية التي يصعب الشفاء منها.

تعليقات

تعليقات