حديث الروح

ودِّع هریرةَ إنَّ الركبَ مرتحلُ

وهل تطیقُ وداعاً أیُّها الرجلُ

غراء فرعاء مصقولٌ عوارضها

تمشي الهوينى كما يمشي الوجي الوحل

كأن مشيتها من بيت جارتها

مر السحابة لا ريثٌ ولا عجل

تسمع للحلي وسواساً إذا انصرفت

كما استعان بريحٍ عشرقٌ زجل

ليست كمن يكره الجيران طلعتها

ولا تراها لسر الجار تختتل

يكاد يصرعها لولا تشددها

إذا تقوم إلى جاراتها الكسل

إذا تلاعب قرناً ساعةً فترت

وارتج منها ذنوب المتن والكفل

 

شاعر جاهلي (570 - 629م)

تعليقات

تعليقات