Ⅶ حديث الروح

ألا ليت شعري: هل يرى الناسُ ما أرى

من الأمْرِ أوْ يَبدو لهمْ ما بَدا لِيَا؟

بَدا ليَ أنَ النّاسَ تَفنى نُفُوسُهُمْ

وأموالهمْ، ولا أرَى الدهرَ فانيا

وإنِّي متى أهبطْ من الأرضِ تلعةً

أجدْ أثراً قبلي جديداً وعافيا

أراني، إذا ما بتُّ بتُّ على هوىً

فثمَّ إذا أصبحتُ أصبحتُ غاديا

إلى حُفْرَةٍ أُهْدَى إليْها مُقِيمَة

يَحُثّ إليها سائِقٌ من وَرَائِيا

كأني، وقد خلفتُ تسعينَ حجة

خلعتُ بها، عن منكبيَّ، ردائيا

زهير بن أبي سلمى

شاعر جاهلي (520 - 609م)

تعليقات

تعليقات