تقرير: 60 % من الحياة البرية تعرضت للتدمير خلال 44 عاماً

أفاد تقرير صادر عن صندوق حماية الحياة البرية أمس، بأن التنوع البيولوجي للأرض شهد فترة دمار كارثية خلال العقود الماضية، حيث تراجع عدد الحيوانات الفقارية بنحو الثلثين، وقال الصندوق في تقريره بعنوان «ليفينغ بلانت» أن عدد الثدييات والطيور والأسماك والزواحف والبرمائيات تراجع بنسبة 60% في الفترة ما بين 1970 و2014.

ومن الأسباب الرئيسة لانخفاض أعداد الحيوانات الأنشطة البشرية، وتشمل تدمير البيئة والتصحر، إضافة إلى صيد الأسماك وصيد الحيوانات الجائر والأشكال الأخرى من الاستغلال المفرط.

وأضاف التقرير: «ربما نكون نحن آخر جيل يمكنه أن يتخذ إجراء لمواجهة هذا الانخفاض، من الآن حتى عام 2020 سوف تكون لحظة حاسمة في التاريخ»، فيما سجل مستوى الانخفاض ارتفاعاً في جنوب ووسط الولايات المتحدة، حيث نفق 89% من الحيوانات الفقارية.

تعليقات

تعليقات