«وحش بحري» في فيلادلفيا

يعرض مستودع سابق للبحرية الأميركية بمدينة فيلادلفيا تجسيداً لوحش بحري ضخم، والذي يمكن رؤية أذرعه الزرقاء والأرجوانية اللون القابلة للنفخ وهي نافذة من سطح المبنى المطل على البحر، وتم تصميم هذا التجسيد من قبل الفنانين البريطانيين فيلثي لوكر وبيدرو إستريلاس.

واشتهر الثنائي بالفعل بإزعاج المارة بالهياكل القابلة للنفخ، والتي تشمل وضع عيون عملاقة في شجرة، وتجسيد صواريخ تهبط على المباني، وثمار فاصولياء تنبت من الرصيف، ويستمر معرض «هنا وحش البحر» حتى منتصف نوفمبر المقبل.

تعليقات

تعليقات