اكتشاف أنزيم مضاد للشيخوخة

اكتشف العلماء السويسريون طريقة لتعزيز مستويات جزيء مضاد للشيخوخة يقي الكلى والكبد من الأمراض ويمنع تدهور وظائفهما. وذكرت «ديلي ميل» أن الجزيء المذكور عبارة عن أنزيم يدعى (NAD+) ويعتمد عليه الجسم ليؤدي وظائفه بشكل صحيح، حيث لاحظ العلماء أنه يمكنه علاج الزهايمر ويصلح الأضرار العضلية. لكن كمية هذا الجزيء تتضاءل بتقدم العمر.

وفي التجارب التي أجريت على الفئران اكتشف العلماء طريقة لتجديد مخازن هذا الجزيء الحيوي في الجسم، والذي يعتقد أنه ينبوع الشباب ومفتاح لعملية الشيخوخة، وتعتمد هذه الطريقة على إيقاف نشاط أنزيم مضاد له يدعى (ACMSD)، مما يعزز مستوياته في الجسم مجدداً.

 

تعليقات

تعليقات