أغلبية مستخدمي «التواصل» لا يميزون المحتوى مدفوع الثمن

أظهرت دراسة حديثة أجرتها مؤسسة «بيتكوم ريسيرش» للأبحاث التابعة لاتحاد شركات تكنولوجيا المعلومات الألماني (بيتكوم) أن أقل من نصف عدد مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي أي بنسبة 48% منهم استطاعوا التمييز بين المشاركات الإعلانية والمشاركات العادية التي يتم بثها على هذه الوسائل.

وأشارت الدراسة إلى أن المستخدمين وبخاصة الشباب يجدون صعوبة في التمييز بين الإعلانات والمنتجات المعروضة والمحتوى مدفوع الثمن بنظام الرعاية، من ناحية والمحتوى الحقيقي الذي ينشره مستخدمون آخرون من ناحية أخرى.

تعليقات

تعليقات