تقضي على الورم بلباس «حورية»

ورم حميد في الثدي دفع بامرأة تدعى ليزا لتغيير أسلوب حياتها واعتماد نظام غذائي نباتي، والسباحة بلباس حوريات البحر، في تطور تزعم أنه عكس عقارب الزمن وأبطأ تقدم العمر. واكتشفت ليزا البالغة من العمر 37 عاماً، والتي ترغب بأن يناديها الجميع باسم «الحورية النباتية»، بأنها مصابة بورم في الثدي في أبريل 2013. وقررت أن تعيش حياة تتمحور حول السعادة والرفاه.

واعتمدت من أجل استعادة صحتها النظام الغذائي النباتي الذي لاحظت بموجبه تغيرات هائلة في معدلات الطاقة، فما عادت تعاني من إحساس الحرقة الذي رافقها منذ كانت في سن 12.

وصاحب النظام الغذائي الجديد لليزا هواية السباحة بلباس حوريات البحر الذي واظبت عليه، وقالت: اتباع نظام الأكل النباتي غيّر حياتي كثيراً وأصبحت أتمتع بطاقة أكبر. أشعر بأنني أصغر سناً وبأن عقارب ساعة التقدم بالعمر عادت للوراء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات