حديث الروح

عام مضى

وأنا الترقب وانتظار المستحيل

عام مضى

والمد والجذر الهلامي الملامح شَفَّنِي

كم ترهق المحار أرجحة الوصول

ويصطلي نار احتمال اللاوصول

عام مضى

وأنا أخبِّئ وجهي المملوء بالتوق المُصِرّ

وأستحي من أن أقول

لكن تخون أصابعي

تأبى التجمع هكذا

فيلوح لي ضعفي وقلة حيلتي

وهوان أن العمر في هذا السبيل

عام مضى

ومساحة الشجن استدارت في دمي

كتلاً من الحزن النبيل

ما عاد في المقدور أن أبقى هنا

أترى سأرجع مرة أخرى

فأمتهن الرحيل

روضة الحاج

شاعرة سودانية معاصرة

طباعة Email
تعليقات

تعليقات