"الاشتباكات على حدود غزة" تحوز على جائزة بايو-كالفادوس

وزعت السبت جوائز بايو-كالفادوس لمراسلي الحرب السبت إلى مصور لفرانس برس بالنسبة الى الصور، وإلى اذاعة "أوروبا 1" للتقرير الاذاعي، ولشبكة "سي أن أن" و"فرانس 2" للتقرير التلفزيوني.

وحصل المصور الفلسطيني محمود همص، الذي يعمل في وكالة فرانس برس، على جائزة أفضل صورة عن "الاشتباكات على حدود غزة" في منطقة "يصعب الوصول إليها وهي في غاية الخطورة"، حسب ما قال توماس كوكس المسؤول عن تغطية الصور في فرانس برس في اسرائيل والاراضي الفلسطينية.

ويبلغ المصور الثامنة والثلاثين من العمر وسبق ان حصل على جائزة أفضل صورة وجائزة الجمهور عام 2007 في بايو أيضا.

ويبلغ سكان هذه البلدة الفرنسية، التي حملت الجائزة اسمها، نحو 13 ألف نسمة، وهي قريبة من المنطقة التي حصل فيها إنزال الحلفاء العام 1944 في النورماندي.

في الصحافة المكتوبة، فاز بالجائزة الاميركي كينيث ار. روزن، الذي يعمل لحساب "ذي اتافيست ماغازين" عن تحقيق أنجزه في العراق حول ما يحصل لجثث الإرهابيين حمل عنوان "مرتزقة الشيطان".

في التقرير الاذاعي منحت الجائزة الى جويندولين ديبونو، التي تعمل في اذاعة "اوروبا 1" على تقرير لها بعنوان "لا أسيرات ولا لاجئات : النساء الإرهابيات في سوريا".

في التلفزيون حاز على الجائزة تقرير بعنوان "بيع بالمزاد العلني لرقيق في ليبيا" من إعداد نيما الباقر وألكس بلات ورجا رازق من شبكة "سي أن أن".

اما جائزة التلفزيون القياس الكبير، فحصل عليها نيكولا برتران وتوماس دونزل من "فرانس 2" على تقرير يحمل عنوان "الروهينغا".

وتبلغ قيمة كل جائزة سبعة آلاف يورو.

تعليقات

تعليقات