حديث الروح

ظَلَمَتْ عَينُكِ عَيني إِنَّها

بادَلَتها بِالرُّقادِ الأَرَقا

سُلِّطَ الشَّوقُ عَلى الدَّمعِ فَما

هَبَّ داعي الشَّوقِ إِلّا اِندَفَقا

كُنتُ لا أَمنَعُ قَلبي سُؤلَهُ

وَلَقَد كُنتُ عَلَيهِ شَفِقا

فَتَمادى القَلبُ في بَحرِ الهَوى

يَركَبُ التَّغريرَ حَتّى غَرِقا

أَيُّها النادِبُ قَوماً هَلَكوا

صارَتِ الأَرضُ عَلَيهِم طَبَقا

اُندُبِ العُشّاقَ لا غَيرَهُمُ

إنَّما الهالِكُ مَن قَد عَشِقا

العباس بن الأحنف

شاعر عباسي 750 - 809 م

تعليقات

تعليقات