«شابلن أفغانستان» يرسم الابتسامة على الوجوه

يؤدي كريم آسر الملقب «بشارلي شابلن أفغانستان» عروضاً كوميدية في العاصمة كابول وهو يرتدي الملابس، التي اشتهر بها شابلن من حذاء واسع وسروال فضفاض ومعتمراً قبعة الممثل البريطاني الشهيرة، وممسكاً بعكاز كما كان يفعل.

ويقول كريم «الأمر غاية في البساطة أود أن أمنح الأفغان سبباً للابتسام»، وأضاف آسر الذي يبلغ من العمر 25 عاماً: إن من يقلدون شابلن موجودون في جميع أنحاء العالم لمساعدة الناس على الضحك وتناسي الأحزان وهو يفعل الشيء نفسه.

وتمثل عروضه الحية متنفساً للترفيه في المدينة التي تتعرض بشكل دائم للهجمات، ويقول «أريد أن أمنح الناس فرصة لنسيان مشاكلهم»، وتتميز الثقافة التقليدية الأفغانية بالموسيقى وفنون الأداء. ومع ذلك تم حظر معظم الأنشطة الثقافية خلال حكم طالبان من عام 1996 وحتى 2001 لأنها كانت تعتبر مخالفة للإسلام.

تعليقات

تعليقات