أستاذ رقمي لتعليم الطاقة المتجددة

أثمر تعاون بين شركة للطاقة في نيوزيلندا وشركة مختصة في الذكاء الاصطناعي عن ابتكار «ويل»، الأستاذ الرقمي المسؤول عن تثقيف الأولاد بالطاقة المتجددة.

ويمكن للطلاب مشاهدة ويل المتجسّد عبر الشاشة رؤيته يطل من الهاتف أو الأجهزة اللوحية. وتستخدم التكنولوجيا التي طوّرتها الشركة الجهاز العصبي الاصطناعي، وهو عبارة عن منصة متحركة مستقلة تقلّد طريقة عمل الدماغ والجهاز العصبي البشريين.

ويدخل الأستاذ الرقمي ضمن مشروع «للاستدامة عبر الطاقة» الذي يعلّم الأولاد موضوعات متعلقة بالطاقة، وهو متوافر بلا مقابل للطلاب.

 

تعليقات

تعليقات