التدخين والسمنة يهددان الأوروبيين

ذكرت هيئة صحية أوروبية، أمس، أن متوسط الأعمار في أوروبا مرتفع، لكنها حذرت من أن هذا التقدم تهدده عوامل خطر، بما في ذلك التدخين وارتفاع معدلات البدانة.

وذكر تقرير الصحة الأوروبي، أن متوسط العمر في عام 2015 كان 77.9 عاماً، أي أطول بعام مما كان عليه المتوسط عام 2010.

ومع ذلك، لا تزال هناك فجوة تتجاوز 11 عاماً بين البلدان ذات أعلى وأقل متوسط للعمر المتوقع. ففي لوكسمبورج، كان المتوسط 83.1 عاماً، مقارنة بـ 71.6 عاماً في مولدوفا.

ونشر التقرير المكتب الأوروبي لمنظمة الصحة العالمية في كوبنهاغن، الذي يضم 53 دولة. وقالت سوزانا جاكاب، المديرة الإقليمية لمنظمة الصحة العالمية في أوروبا، في بيان: «التقدم غير متساوٍ»، مشيرة إلى الاختلافات «داخل البلدان وفيما بينها وبين الجنسين وعبر الأجيال».

وقالت المنظمة: إن التدخين وتناول الكحول والسمنة من بين عوامل الخطر المرتبطة بنمط الحياة، والتي يمكن أن تعكس التقدم نحو تحقيق أهداف الصحة لعام 2020.

تعليقات

تعليقات