تلوث البحر يهدد الدلافين بالعقم

اكتشف الباحثون أن المركبات الكيميائية المسببة للتلوث والموجودة في مواد التنظيف ومستحضرات التجميل بدأت تنتقل إلى أجسام الثدييات البحرية.

ونقلت «ديلي ميل» عن الباحثين البحريين في أميركا قولهم إنهم وثّقوا وجود بعض هذه المواد الضارة في بول الدلافين، مشيرين إلى أنها تبقى في الجسم لفترة طويلة، وتسبب اختلال الغدد الصماء، التي يمكن ربطها بمشكلات هرمونية تؤثر في عملية التناسل لدى البشر والحيوانات.

وجمع الباحثون في هذه الدراسة عينات من بول الدلافين في خليج ساراسوتا بولاية فلوريدا بين عامي 2016 و2017، فلاحظوا وجود بقايا المواد الكيميائية الضارة فيها نتيجة التلوث.

 

تعليقات

تعليقات