كوخ زجاجي من مواد مُعاد تدويرها

فرغ مهندسون من بناء كوخ زجاجي، من مواد معاد تدويرها، يشكل ملاذاً عائلياً، وبتأثيرات بيئية محدودة على إحدى الأراضي المستصلحة في شمال شرقي ولاية أيوا الأميركية.

ويرتفع الكوخ عن الأرض بهدف التقليل من الأضرار على الأراضي الزراعية والسهول الفيضيّة. كما أنه لا يحتاج لمزيد من الصيانة ومزوّد بإمكانية العمل على الطاقة الشمسية.

وفي فسحة منفتحة من الغابات المطلة على نهر وابسيبينيكون يزهو الكوخ الزجاجي باسمه المأخوذ من طلاء الزجاج المصقول العازل منخفض الانبعاثية الذي يغلف واجهته الشمالية. أما الأبواب الخشبية فتنزلق أمام الواجهات الزجاجية لتوفير المزيد من الأمان.

تعليقات

تعليقات