فتاة وشاب أحدث ضحايا «مومو»

انتحرت فتاة تبلغ من العمر 12 عاماً وصبي في السادسة عشرة من عمره في كولومبيا بعد أن قاما بممارسة لعبة جنونية على موقع واتس أب.

وذكرت «ديلي ميل» أن هذه الوفيات المأساوية حدثت في غضون 48 ساعة فقط في بلدة باربوسا بشمل غرب كولومبيا.

وتتضمن اللعبة إضافة رقم هاتف يقال إنه ينتمي إلى «مومو»، وهي تجسيد مرعب لامرأة تشبه الطيور مع عيون منتفخة، ثم يرسل التطبيق مع مواصلة ممارسة اللعبة سلسلة من التحديات والتهديدات تنتهي بالطلب من اللاعب الانتحار.

وإذا لم يكمل اللاعبون التحديات، يُقال إنهم يهددون بإصابتهم بلعنة «تعويذة شريرة».

وذكرت وسائل الإعلام المحلية أنه تم العثور على جثة الصبي البالغ من العمر 16 عاماً أولاً.

اقرأ أيضا :

تعليقات

تعليقات