«بين الأمس والغد».. معرض أميركي في المتحف المصري

تحت عنوان «بين الأمس والغد، الفن من منظور واقعي»، يستضيف المتحف المصري، معرضاً مؤقتاً لفنان التصوير الفوتوغرافي الأميركي - الألماني الأصل، مارك إيروين بابى، خلال الفترة من 2 سبتمبر وحتى 2 أكتوبر المقبلين.

وقالت إلهام صلاح، رئيس قطاع المتاحف، أمس، إن المعرض يضم مجموعة لوحات فنية، استطاع بابي من خلالها إحياء اللغة التصويرية والوحدات الزخرفية للفن المصري القديم إلى وسائط تصويرية واقعية ومعاصرة، حيث قام بتطوير أدوات الخصائص المميزة للفن المصري من خلال التمثيل الواقعي والتعبير الفوري لجسم الإنسان من أوجه متعددة. وأضافت: «هذا الأسلوب الجديد بالفن، يقوم على مراعاة النسب القياسية وتداخل الصور والرموز والنصوص، واعتبره العديد من العلماء المصريين ميلاداً جديداً وإحياء للفن المصري القديم».

تعليقات

تعليقات