مهرجان لندني يتيح لزواره تحريك منطاد ضخم بـ«قوة العقل»

سعياً نحو التجديد وتعمقاً في العلم، يحتضن مهرجان لندن للتصميم هذا العام عدة أفكار لتسلب اهتمام الزوار، ومن بينها مختبر الفضاء «لوب بي إتش» الذي يدعو رواد المهرجان لتجربة تحريك وتشغيل منطاد، ارتفاعه سبعة أمتار، باستخدام «قوة العقل» عبر تركيز عقولهم داخل إحدى مساحات متحف التصميم.

وبحسب ما ورد في موقع المتحف الرسمي، سيرتكز استديو التصميم المكاني، الذي أسسه كل من رايتشيل وينغفيلد وماثياس غماشل عام 2003، على إيجاد تجارب تغلفها بصيرة المرء حول موضوع المستقبل القريب والبعيد. وباختصار فإن مشروعهما الرائد «مايند بايلوت» يستند إلى منطاد ضخم يحركه الزوار باستخدام قوة عقولهم. ويهدف المشروع المبتكر والاستثنائي لإثبات أن التحكم في التفكير يمكن أن يوظف في مجال الطيران، كما أن الأشخاص باختلاف قدراتهم البدنية قادرون على تشغيل المنطاد وتحريكه ما تحكموا بعقولهم جيداً.

ومن المقرر أن يكون مشروع رايتشيل وماثياس الأول من نوعه بهذا الحجم ليتم عرضه من ناحية المفهوم والهندسة والتنفيذ التجريبي، بحيث يقترح مستقبلًا غير بعيد تتفاعل فيه الروبوتات مع العقل البشري، وسيأخذ المشروع مكانه في أتريوم متحف التصميم بلندن خلال مهرجان لندن للتصميم من 15 إلى 23 سبتمبر المقبل.

 

تعليقات

تعليقات