بلورات لتبريد الأجهزة الإلكترونية بخصائص حرارية

تعاون باحثون في جامعتي إلينوي وتكساس أخيراً في دراسة نشرت نتائجها في «جورنال ساينس» من أجل تعظيم عملية نمو بلورات زرنيخيد البورون، وهي مادة بخصائص حرارية يمكنها بشكل فعال تبديد الحرارة المتولدة في الأجهزة الإلكترونية.

لكن مادة زرنيخيد البورون لا تحدث بشكل طبيعي، وينقل موقع «ساينس تيك ديلي» عن العلماء قولهم إن يتعين عليهم تركيبها في المختبر، وهي تحتاج إلى بنية معينة وكثافة منخفضة العيوب، لكي تكون بتوصيل حراري أقصى.

وحالياً، فإن معظم رقاقات الكمبيوتر عالية الأداء والأجهزة الإلكترونية مصنوعة من السيليكون، وهي مادة بلورية شبه موصلة تقوم بعمل ما يكفي لتبديد الحرارة، لكن من خلال مزجها مع تكنولوجيا التبريد في الأجهزة، يمكن للسيليكون التعامل فقط مع قدر معين، يقول العلماء. وفيما الألماس هو بقدرة توصيل حراري أعلى، هناك مشكلات عند استخدامه في إدارة حرارة الإلكترونيات، نظراً لكلفته والعيوب الكثيرة التي تجعل المادة غير عملية على نطاق واسع.

محاولة

يقول الباحث كيني زنغ من جامعة إلينوي: «إنهم قاموا بتصنيع بلورات زرنيخيد البورون بتقنية تدعى نقل البخار الكيميائي، وقاسوا عشرات البلورات من المركب، وتوصلوا إلى نتيجة مفادها أن التوصيل الحراري للمادة يمكن أن يكون ثلاث مرات أعلى من أفضل المواد المستخدمة حالياً»، والخطوة التالية تكمن في محاولة الوصول إلى طرق لتحسين نمو المادة وخصائصها للتطبيقات واسعة النطاق.

تعليقات

تعليقات