صار مليونيراً بين عشية وضحاها

بات الباحث الكيميائي البريطاني الشاب، هاري ديستكروا، 31 عاماً، الطالب في مرحلة الدكتوراة بجامعة بريستول البريطانية، على أعتاب أن يصبح مليونيراً بين عشية وضحاها، وذلك بعد أن أعلنت شركة «نوفو نورديسك» الدنماركية للأدوية عن رغبتها في الاستحواذ على شركة «زيلو» التي شارك ديستكروا في تأسيسها، مقابل مبلغ 600 مليون جنيه أسترليني.

وبحسب صحيفة «ذي صن» البريطانية، يرجع اهتمام «نوفو نورديسك»، التي تعد أكبر شركة على مستوى العالم في تصنيع الأدوية المضادة لداء السكري، بشراء «زيلو» لكون هذه الأخيرة قد طورت منصة تقنية جديدة تتيح استنباط أنواع جديدة من هورمون «الانسولين» المتجاوب مع سكر الجلوكوز.

 

 

تعليقات

تعليقات