«الشامخين».. تهنئة لقواتنا المسلحة في اليمن بمناسبة العيد

صورة

لم يكد الشاعر علي الخوار ينتهي من إنتاج وتنفيذ العمل الوطني «درب النصر» وهو من كلمات حمد سعيد الصايغ الكعبي وألحان الإماراتي عادل عبدالله، حتى عاد ليطل مجدداً برفقة زميله الشاعر السعودي علي السبعان، في دويتو خاص، حمل عنوان «الشامخين»، ليقدما من خلاله تهنئة خاصة إلى قواتنا المسلحة والقوات السعودية المرابطة في اليمن، بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك، حيث بدا الدويتو بمثابة التفاتة وطنية أخوية متميزة، حملت بصمات الملحن الإماراتي عادل عبدالله، وأداء كورال مجموعة الوطن. الدويتو الجديد تم تسجيله داخل الإمارات، تمهيداً لبثه خلال أيام العيد على أثير الإذاعات الخليجية، ومواقع التواصل الاجتماعي.

رسالة الشعر

وقال الشاعر علي الخوار، رئيس مجلس إدارة الخوار للإنتاج الفني: «حرصنا على إنتاج مثل هذه الأعمال، ينبع من إيماننا برسالة الشعر ومسؤولية الكلمة، وهو أبسط ما يمكن تقديمه لرد جزء بسيط من دين الوطن علينا، فهذا العمل بمثابة تحية اعتزاز وتقدير لجنودنا البواسل، الذين اختاروا التضحية بدمائهم في سبيل الحق، وأبعدتهم ظروف واجبهم عن أوطانهم وعائلاتهم في نهار العيد، فأحببنا مشاركتهم الفرحة والتعبير عن اعتزازنا بهم وتقديرنا للتضحيات التي يقدمونها».

إنجازات

أما الشاعر علي السبعان، فقال: «تجمعنا مع الإمارات وحدة مسار ومصير، وأواصر دم ومحبة، وهو ما أثبتته المواقف دائماً، وارتأينا أن تترجمها القصائد أيضاً. ولأن الشعر أجمل ما يوثق به صوت الكرامة والاعتزاز، كان لا بد له من أن يحتفي بإنجازات الأبطال الأحرار الذين يضحون بحياتهم، ويسجلون المواقف التي نعتز بها، ولا سيما في هذه الأيام المباركة، والتي نستمتع بها جميعاً، فيما يقضي بواسلنا المرابطون في اليمن عيدهم في مهامهم وواجباتهم الوطنية»، موضحاً أن فكرة «الشامخين» بدأت بينه وبين الشاعر الخوار، في تقاطع شعري وطني، فيه من الكثير من المحبة الخالصة.

تعليقات

تعليقات