بكت من شدّة الضحك فوضعت مولودها بـ 9 دقائق

حققت إحدى الأمهات رقماً قياسياً في واحدة من أقصر عمليات الولادة المسجلة، حيث ولدت طفلها الأول في غضون 9 دقائق فقط. وذكر موقع صحيفة «ميرور» أن نيكول جاميسون، البالغة من العمر 25 عاماً، كانت تحاول التوجه إلى المستشفى، ولكنها أنجبت طفلها الصغير جاك على أرضية الحمام في شقتها، وعزت الزوجة الفضل في ولادتها المبكرة إلى زوجها جاك فالون، 25 عاماً، الذي كان يغني لها أغنية بريتني سبيرز (بيبي ون مور تايم) أثناء الولادة.

وقالت: «إنه مغنٍ سيئ، كنت أبكي من شدة الضحك، وهذا ما جعلني ألد مبكراً، حيث لم تدم نوبات الطلق معي سوى دقيقتين تقريباً، والعملية بأكملها 9 دقائق».

 

تعليقات

تعليقات