أنثى إنسان الغاب تنتظر إطلاق سراحها

لا تزال أنثى إنسان الغاب الأمهق، الوحيدة المعروفة في العالم، تنتظر إطلاقها في جزيرة اصطناعية قبالة جزيرة «بورنيو»، والتي يتم إقامتها خصيصاً لحمايتها، على مساحة 10 هكتارات، وفقاً لما ذكرته منظمة حماية الطبيعة المعنية برعاية الأنثى، لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ)، والتي أكدت أنه كان من المفترض أن تنتقل «ألبا» إلى الجزيرة، التي بنتها منظمة «بورنيو أورانجوتان سيرفيفال» (بوس) قبالة الجزء الإندونيسي من جزيرة «بورنيو»، في يونيو الماضي، مبينة أن التقدم البطيء في أعمال البناء ومشكلات مع السلطات، أدى إلى تأخر إطلاقها، من دون أن تحدد المنظمة موعداً جديداً.

وتم إنقاذ «ألبا»، ذات العينين الزرقاوين والفراء الأبيض، من الأسر في ظروف سيئة في أبريل 2017، حيث تتعافى بشكل سريع منذ ذلك الحين، ورغم ذلك، فالمشكلات الصحية المرتبطة بكونها مهقاء، بما في ذلك ضعف البصر والسمع وسرطان الجلد المحتمل، تجعلها أكثر عرضة للصيد غير المشروع وتدمير بيئتها الطبيعية، وفقاً للمنظمة، ولذلك فكرت في بناء الجزيرة، ويصاحب «ألبا» في الجزيرة الجديدة 3 آخرون من إنسان الغاب، تقول «بوس»: إن «ألبا» تفاعلت معهم جيداً بالفعل، كما ستتم حماية أنثى إنسان الغاب ومراقبتها والإشراف عليها من قبل فريق خاص على مدار الساعة.

تعليقات

تعليقات