عقار جديد لعلاج السرطان

استخدم باحثون في جامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو عقاراً طورته شركة «ريفليوشن ميديسين» للأدوية لإبطاء نمو خلايا سرطانية مستعصية في الرئة والجلد والقولون والبنكرياس في المختبر.

ووفقاً لـ «ديلي ميل» فإن الخلايا السرطانية التي يأمل الباحثون الأميركيون في علاجها هي مستعصية بسبب الطفرات الجينية فيها التي تجعل علاجها يخرج عن نطاق السيطرة.

وقد نجحت تجاربهم على الحيوانات في تعطيل طفرتها الجينية، ويخططون لإجراء التجارب الإكلينيكية على البشر الآن، ويأملون تغيير الطريقة التي يعالج بها الأطباء نصف أنواع السرطانات القاتلة.

والمعروف أن أنسجة الجسم يمكن أن تصبح سرطانية في حال فشل أي عملية لنسخ الخلايا بسبب الطفرات الجينية التي تطرأ عليها.

 

تعليقات

تعليقات