هوس «السيلفي» يثير شجاراً عنيفاً في روما

اجتاحت ظاهرة التقاط صور «السيلفي» العالم منذ بضع سنوات، وكثيراً ما يخرج هوس «السيلفي» عن السياق، ويتسبب في أمور مؤسفة، قد تنتهي بما لا تُحمَد عقباه. هذا ما حدث في نافورة «تريفي» الأثرية الشهيرة بالعاصمة الإيطالية روما، عندما تسبب هوس «السيلفي» في إشعال مشاجرة عنيفة بين سائحتين، وانتهى الأمر في قسم الشرطة.

بدأت القصة بحسب ما نشرتها شبكة «فوكس نيوز» الإخبارية الأميركية أمس، نقلاً عن صحيفة «لا ريبابليكا» الإيطالية، حينما كانت سائحة أميركية عمرها 44 عاماً ترغب بالتقاط صور «سيلفي» أمام النافورة وقت الغروب، تصادف أن مراهقة هولندية، 19 عاماً، كانت تبحث عن وقت وزاوية مثاليين لالتقاط صورة «سيلفي» لها أمام النافورة.

واختارت السائحتان الزاوية نفسها لالتقاط الصور وفي التوقيت نفسها، فحدث احتكاك بينهما، وسرعان ما تطور إلى سباب وإهانات متبادلة بينهما، ثم اشتباك بالأيدي، ما اضطر أفراد أسرتيهما للتدخل، فنشبت مشاجرة عائلية صار عدد المشاركين فيها ثمانية أشخاص. ولم يكن من الممكن احتواء الأمر إلا باستدعاء الشرطة التي تدخلت واصطحبت كل أبطال المشاجرة إلى القسم حيث حررت محضراً ضدهم.

 

تعليقات

تعليقات