صناعة الأمواس تعاني بسبب انتشار موضة إطلاق اللحى - البيان

صناعة الأمواس تعاني بسبب انتشار موضة إطلاق اللحى

تعاني كبريات الشركات العالمية المتخصصة في تصنيع أمواس الحلاقة أوقاتاً عصيبة حالياً، بسبب انتشار موضة إطلاق اللحى بين الرجال ممن هم دون الــ45 عاماً من أعمارهم، بحسب تحقيق طريف نشرته أمس صحيفة «اندبندنت» البريطانية، نقلاً عن تقرير من شبكة «سي إن إن» الإخبارية الأميركية.

وذكرت الصحيفة أن مبيعات هذه الشركات قد سجلت انخفاضاَ في يونيو الماضي بلغت نسبته 5.1%، بالمقارنة مع يونيو 2017، وذلك بسبب استمرار ما أطلقت عليه وصف «عصر اللحى»، ونقلت «اندبندنت» عن ماسيميليانو مينوزي، نائب رئيس شركة «جيليت» لتصنيع الأمواس في منطقة أميركا الشمالية تصريحه: «اليوم، بات الرجال الذين يحجمون عن حلاقة ذقونهم لا يعانون أحكاماً سلبية على شخصياتهم من جانب الآخرين، كأن يعتبرونهم كسالى أو عديمي الاحترام، مثلما كان شائعاً في الماضي».

وأفادت «اندبندنت» نقلاً عن دراسات حديثة أن متوسط عدد مرات حلاقة اللحى عند الرجال قد تراجع على مدى العقد الماضي من 3.7 مرات إلى 3.2 مرات شهرياً، وأضافت الصحيفة أن هذا الوضع اضطر كبريات شركات تصنيع الأمواس إلى إجراء تعديلات جذرية على خططها الإنتاجية والتسعيرية من أجل ضمان البقاء في السوق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات