محمد البنا يختار «الطهي» طريقاً للأعمال الخيرية - البيان

محمد البنا يختار «الطهي» طريقاً للأعمال الخيرية

تحقيق جديد لإنجازات الشيف محمد البنا يضمه إلى باقي إنجازاته المتميزة، والذي يخطو دائماً ويسعى إلى تحقيق المراكز الأولى تفعيلاً للرؤية الحكيمة لقادتنا، حيث فاز بالتكريم أخيراً كأفضل شيف ناشط على شبكات التواصل الاجتماعي في ماليزيا، حيث يعتبر البنا من الطهاة الشباب الذين يشاركون دائماً في الأعمال الخيرية، وإعداد الموائد الخيرية داخل الإمارات وخارجها، ويعكس البنا توجهات شبابنا الطموحين والفاعلين في مجتمعهم.

اكتشاف

ويجمع الشيف محمد البنا بين شغفه في الطهي ودراسة القانون والتي أنهى دراسته منها مؤخراً، ويعتبر الطبخ عالماً من الإبداع والابتكار، وبعد سفرات عدة لتعلم أصول الطبخ وعادات وتقاليد الشعوب والدول الأخرى واكتشاف النكهات المختلفة في دول عدة، أصبح بعد تخرجه من أكاديمية الطهي بدبي يقدم العون والمساعدة على إعداد الموائد الخيرية كطبيعة الشباب الإماراتيين المعطائين والمحبين لتقديم الخير ليعكسوا صورة مميزة لأفراد مجتمع الإمارات.

وأشار الشيف محمد البنا لـ«البيان» إلى تكريمه فقال: تم تكريمي من خلال مؤتمر الطهاة في كوالالمبور وتم اختياري كأفضل ناشط في شبكات التواصل الاجتماعي على مستوى الطهاة الحاضرين وكان عددهم 4 آلاف طاه، حيث كانت الفعالية من تنظيم منظمة الطهي العالمية بالتعاون مع الشيف رول وديكس نايف وبدعم من جمعية الإمارات للطهاة المشاركة بوفد من الإمارات في كوالالمبور، لأكون أول طاه إماراتي يحصل على هذا اللقب.

بصمة مميزة

وتابع البنا: دولتنا سباقة بأن تكون في المراكز الأولى والمتقدمة، وهي في دعم دائم للشباب الطموحين، وتقديم التسهيلات التي من خلالها نستطيع وضع بصمة مميزة في الدول الأخرى، وأتمنى التوفيق من رب العالمين وأن نمثل دولة الإمارات أفضل تمثيل في جميع المحافل العالمية.

شارك محمد البنا سابقاً في إعداد أكبر كوب كرك ساخن في العالم بمشاركة أكثر من 75 طاهياً من جنسيات مختلفة عدة، وذلك لتحقيق أكبر رقم قياسي في العالم لدخول موسوعة غينيس العالمية، والذي كان من تنظيم القرية العالمية في دبي، كما شارك في إعداد وجبات الإفطار لحوالي 5500 يتيم في محافظة كفر الشيخ بجمهورية مصر العربية .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات