جهود لحماية السلاحف البحرية الخضراء - البيان

جهود لحماية السلاحف البحرية الخضراء

لأول مرة منذ أعوام، يمكن للسلاحف البحرية الخضراء إقامة عشش لها في شام وان، موقع التعشيش الاعتيادي الوحيد المتبقي في هونغ كونغ بالنسبة لهذه السلاحف، بحسب وزارة حماية البيئة والمصايد والزراعة. وقد وقعت آخر عملية عام 2012.

وتستغل جماعات مثل مؤسسة إكواميرديان، ومؤسسة الحياة البرية العالمية، الزخم لتجديد الدعوات لمزيد من إجراءات حماية البيئة. وتأمل الجماعات المعنية بالبيئة أن يتم اعتبار منطقة جنوب لاما يوماً ما «متنزهاً بحرياً» بسبب تنوعها البحري.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات