المشي في باريس بات «خطراً» بفعل السكوتر والدراجات - البيان

المشي في باريس بات «خطراً» بفعل السكوتر والدراجات

ربما كان المشي في شوارع باريس الراقية من متع زيارة العاصمة الفرنسية، لكن يتعين على المشاة هذه الأيام توخي الحذر من راكبي السكوتر والدراجات العادية والآلية، وخلال العام الأخير تنوعت طرق التنقل في شوارع المدينة.

فبالإضافة إلى المشي واستخدام الدراجات، أصبحت هناك ثلاث شركات أخرى تقدم خدمة تأجير الدراجات وثلاث شركات للسكوتر ومئات يركبون الدراجات الآلية، لكن انتشار وسائل النقل هذه ينطوي على عيب خطير، فالتمشي على ضفاف نهر السين أو في شارع الشانزليزيه قد يستلزم مراوغة راكبي السكوتر والدراجات الذين يتحركون بسرعات تصل إلى 28 كيلومترا في الساعة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات