تراث وثقافة اليابان فن وإبداع على أغطية صرفها الصحي

إن أكثر ما يلفت الانتباه في المواقع السياحية اليابانية والأسواق الشعبية هي أغطية فتحات الصرف الصحي المصممة برسومات زاهية الألوان للشخصيات الكرتونية أو للآثار القديمة المشهورة في تلك المناطق.

وازداد عدد الأشخاص الذين يُسمون "محبو أغطية فتحات الصرف الصحي"، والذين يجولون في طول البلاد وعرضها لمشاهدة تلك الأغطية، ولكن بعد أن تم إصدار "بطاقات أغطية فتحات الصرف الصحي" في العام 2016 حدثت طفرة كبيرة في أعدادهم.

يقال إن بداية الفتحات المصممة بشكل مختلف كانت في "معرض أوكيناوا البحري الدولي"، الذي تمت إقامته في محافظة أوكيناوا في الفترة ما بين عامي 1975 و1976. وبدلا من الأشكال الهندسية، كان التصميم بسيطا لأشكال من الأسماك صغيرة الحجم تم صفها بجانب بعضها البعض. وفي الوقت الحالي أصبحت أغطية فتحات الصرف الصحي بمثابة لافتة إعلانية للمنطقة المحلية، وقد قامت 1700 إدارة محلية في جميع أنحاء اليابان بتقديم تصاميم فريدة من نوعها وذات أذواق مختلفة، عرض موقع (nippon.com) التالي منها:

 مدينة سابورو في محافظة هوكايدو:
نهر تويوهيرا في سابورو هو نهر يسبح سمك السلمون فيه تياره. وبسبب سوء نوعية المياه انقرض سمك السلمون من هذا النهر لفترة من الزمن، ولكن بفضل تحسن نوعية المياه من خلال صيانة شبكة الصرف الصحي، في السنوات الأخيرة أصبح يعود حوالي ألفي سمكة في كل سنة.

وهذا التصميم يمثل سمك السلمون الذي يسبح ضد التيار، و"برج الساعة" رمز مدينة سابورو.

مدينة أوموري في محافظة أوموري:

مهرجان النار أو ”مهرجان نيبوتا في أوموري“ الذي يُعد واحدا من المهرجانات اليابانية الكبيرة ويقام في بداية شهر أغسطس من كل عام في منطقة طوهوكو شمال شرق اليابان، حيث تم رسم مجسم المقاتل ذي العينين الكبيرتين اللتين تشعان قوة مع عدد كبير من الراقصين الذين يرقصون ويرددون كلمة ”راسّيرا“.

حي كاتسوشيكا في مدينة طوكيو:

شخصية مونتشيتشي الكرتونية المحبوبة في العالم. يعتبر حي كاتسوشيكا في مدينة طوكيو والذي يوجد فيه الشركة المساهمة المحدودة التي قامت بابتكار هذه الشخصية مكانا مقدسا لمحبيها، حيث يوجد فيه حديقة مونتشيتشي، كما تسير فيه حافلة مرسوم عليها هذه الشخصية.

وقد تم تركيب أغطية فتحات الصرف الصحي في 10 أماكن منها محطة شينكوإيوا وغيرها من الأماكن منذ العام 2017.

مدينة أوجيا في محافظة نيغاتا:

تُعتبر مدينة أوجيا الموطن الأصلي لسمكة نيشيكيغوي النادرة، والتي تُسمى "الجوهرة السابحة". وأنواعها زاهية الألوان تصل إلى 100 نوع، وهناك عشاق لها في جميع أنحاء العالم. ومنذ أن وقع زلزال تشويتسو في محافظة نيغاتا في عام 2004، تم تحديدها كسمة ترمز إلى إعادة الإعمار. وبالفعل أصبحت تلك السمكة نموذجا لأحد أغطية فتحات الصرف الصحي.

مدينة كاتسوياما في محافظة فوكوي:

مدينة كاتسوياما هي المكان الذي تم العثور فيه على أولى أحافير الديناصورات في اليابان، ويُعتبر "متحف محافظة فوكوي للديناصورات" أكبر متحف جيولوجي للأحافير في اليابان، وأصبح منشأة سياحية ذات شعبية.

الفكرة الرئيسي لعمل أغطية فتحات الصرف الصحي على هذا الشكل هو الديناصور فوكوي رابتور، الذي تم تركيب الهيكل العظمي لكامل جسمه للمرة الأولى في اليابان كديناصور آكل للحوم.

مدينة فوجي في محافظة شيزؤكا:

الفكرة الرئيسية هي جبل فوجي، والذي يُعد تراثا عالميا، وأمواج شاطئ شيراهاما في خليج سوروغا. وهذا التصميم يشبه لوحة "المناظر الستة والثلاثون لفوغاكو (أحد أسماء جبل فوجي)"، والتي قام برسمها الفنان التشكيلي في عصر إيدو كاتسوشيكا هوكوساي.

وتم وضع أغطية تحمل هذه الصورة في أجزاء مختلفة من المدينة بحيث يشير الجزء العلوي من الجبل إلى اتجاه تدفق مياه الصرف الصحي.

مدينة إيغا في محافظة ميئي:

في البلدة المحيطة بالقلعة، حيث لا تزال أجواء عصر إيدو، تقع "مدينة إيغا الموطن الأصلي للنينجا"، والتي لا تزال تتنفس ثقافة النينجا. وهذا التصميم الجميل يحتوي على نينجا إيغا ذات الشعبية في جميع أنحاء العالم في الوقت الحالي، وزهرة المدينة ساسايوري (الزنبق)، وشجرة المدينة أكاماتسو (الصنوبر)، وطائر المدينة كيجي (طائر التدرج).

مدينة كوساتسو في محافظة شيغا:

الفكرة الرئيسية هي لوحة "توكايدو غوجو سانتسوغي نو أوتسي كوساتسو (مدينة كوساتسو هي إحدى ثلاث وخمسين مدينة للإقامة على طريق توكايدو)"، التي رسمها الفنان التشكيلي في عصر إيدو أوتاغاوا هيروشيغي. ومدينة كوساتسو والتي هي مدينة الإقامة رقم 52 على طريق توكايدو، ازدهرت بصفتها مكان تشعب والتقاء طريقي توكايدو وناكاسندو.

ومن بين أماكن الإقامة "هونجين" التي كان يستخدمها الحكام الإقطاعيون وعائلات البلاط الإمبراطوري يوجد في داخل المدينة واحد من أكبر تلك الأماكن في اليابان.

مدينة أوساكا في محافظة أوساكا:

في مدينة الاقتصاد والثقافة أوساكا التي بناها تويوتومي هيديوشي، كان النقل المائي فيها مزدهرا بصفتها مدينة مائية. ولا يزال النموذج الأولي لنظام الصرف الصحي الذي تم إنشاؤه عندما بنيت قلعة أوساكا والبلدة التي تطل عليها نشطا جزئيا.

بلدة إيكاروغا في محافظة نارا:

بلدة إيكاروغا، التي تم بناء معبد هوريوجي من قبل شوتوكو تايشي خلال عصر أسوكا في القرن السادس الميلادي فيها، تمتلئ بالتاريخ والتراث الثقافي بما فيه "أبراج إيكاروغا الثلاثة" ومنها البرج الخماسي لذلك المعبد. وجنبا إلى جنب مع البرج هناك العديد من المناظر الطبيعة الغنية التي ألهمت كثيرا من الشعراء كنهر تاتسوتا، أوراق الخريف، الصنوبر الأسود، زهرة الكاميليا وغيرها.

مدينة تاكاماتسو في محافظة كاغاوا:

جزيرة ياشيما التي تطفو فوق بحر سيتو الداخلي الجميل هي رمز مدينة تاكاماتسو. هناك أسطورة تقول إن ناسو نو يوإتشي من عائلة غينجي أطلق سهما اخترق بشكل مذهل المروحة اليدوية المرفوعة فوق سفينة تابعة لعائلة هيشي في "معركة ياشيما" بين عائلتي غينجي وهيشي عام 1185.

مدينة إيساهايا في محافظة ناغاساكي:

الجسر الحجري "إساهايا ميغانيباشي" في مدينة إشيباشي والذي أصبح أول موقع للتراث الثقافي الهام في اليابان، حيث تم إنشاؤه على نهر هونميو بعد وقوع فيضانات بشكر متكرر في عصر إيدو، ويُعتبر رمزا للمنطقة المحلية حتى وقتنا الحالي. والأزهار التي تزهر تحته هي ”أزهار شوبو إساهايا".

 

 

 

تعليقات

تعليقات