حديث الروح

عِندِي نِزاعٌ ليسَ عَنْهُ نُزُوعُ

                        لِلْبَدْرِ حَجْبٌ لَيْسَ مِنْهُ طُلوعُ

عَجَباً تَقَضَّى بالخُسوفِ سُطوعُهُ

                       ولِصِنْوِهِ عَقِبَ الخُسوفِ سُطوعُ

أوَ لَيْسَ عُلْوِيُّ الصِّفاتِ حَقيقَةً

                       غَيْرَ الْتِفاتٍ راعَ وَهْوَ مَروعُ

سُرْعانَ ما فَجَعَ الزّمانُ بِغَصْبِهِ

                       وَالدَّهْرُ بالعِلْقِ النَّفيسِ فَجوعُ

وَطَوى مَعَاهِدَ ذِكْرِهِ وعُهُودِهِ

                       حَتَّى كأَنَّهُ مَا وَفَى الأُسْبُوعُ

يَا لَيْتَهُ لَو دامَ يُمْتِعُنِي بِهِ

                       أَبَداً شُرُوقٌ لِلضُّحَى ومُتُوعُ

لَهْفِي عَلَيهِ مُوَدّعاً لا يُقْتَضَى

                       لِذِهابِهِ حَتَّى الحِساب رُجُوعُ

كَمْ دَافَعَ الجَيْشُ العَرَمْرَمُ دُونَهُ

                       لَوْ أَنَّ شَيْئاً لِلْحِمامِ دَفوعُ

لِلْقَلبِ حَالُ الشَّمْلِ يَوْمَ نَعِيِّهِ

                       كُلٌّ علَى حُكمِ الرَّدَى مَصْدُوعُ

 

شاعر أندلسي (1199 - 1260م)

تعليقات

تعليقات