"ناسا" ترسل مسباراً إلى أقرب مسافة على الإطلاق من الشمس

تستعد وكالة ناسا الأميركية لإرسال مسبار إلى مسافة قريبة من الشمس في مهمة فضائية هي الأولى من نوعها، بهدف إتاحة المجال للعلماء للتكهن بالتغيرات في البيئة الفضائية للأرض الناجمة خصوصا عن الرياح الشمسية.

ومن المنتظر حسب "فرانس 24" إطلاق "باركر سولار بروب"؛ وهي سفينة فضاء آلية بحجم سيارة صغيرة، في 6 أغسطس المقبل، وستدخل هذه المركبة هالة الشمس، لتصبح على بعد 6.1 مليون كلم فقط من سطحها، وهي أقرب مسافة بلغتها أية مركبة فضائية أخرى.

وتم تزويد المسبار بدرع حرارية مصممة للحفاظ على عمل معدّاته في درجة حرارة معقولة تبلغ 29 درجة مئوية، وذلك حتى مع مواجهة المركبة لدرجات حرارة تصل إلى نحو 1370 درجة مئوية عند أقرب نقطة من الشمس.

ومن المقرر أن تدوم مهمة المسبار سبع سنوات، وهي مهمة علمية طموحة وغير مسبوقة.

تعليقات

تعليقات