«دبي المالي العالمي»: توريث حسابات «مواقع التواصل» جائز بشروط

شهدت ألمانيا الأسبوع الماضي إصدار قرار يؤكد إمكانية توريث حسابات وسائل التواصل الاجتماعي للجهات المنتفعة المُختارة، وهو قرار من المرجح أن يجري العمل بموجبه ضمن العديد من الولايات القضائية المختلفة.

وينطوي القرار الجديد على آثار فورية ومباشرة بالنسبة للمواطنين الأوروبيين ممن يملكون وصايا مسجلة لدى «محاكم مركز دبي المالي العالمي» الذين اختاروا تنفيذ هذه الوصايا وفقاً للقانون الألماني.

ولضمان التنفيذ الكامل للوصايا، يدعو شون هيرد، مدير «مركز خدمة الوصايا» في مركز دبي المالي العالمي، أصحاب الوصايا المسجلة ضمن المركز لتضمين تعليمات واضحة ضمن وصاياهم، بما يضمن تنظيم ممتلكاتهم الافتراضية والملموسة، كالمنازل أو الحسابات المصرفية..

وعوضاً عن ترك الوصية خالية من أية تعليمات بهذا الشأن على أمل أن تتطور القوانين بصورة تلائم رغبات أصحاب الوصايا، فإنه من المنطقي أكثر أن تتضمن الوصية تعليمات واضحة تبين إلى من ينبغي أن تعود إمكانية الوصول والملكية للحسابات الافتراضية بعد الوفاة..

وبالنسبة للراغبين بنقل ملكية حساباتهم على شبكة الإنترنت، فيجب عليهم التفكير بالخطوات العملية التي بإمكانهم اتخاذها وهم على قيد الحياة لضمان حصول الجهات المنتفعة المختارة على وصول إلى هذه الحسابات، على سبيل المثال، عبر السماح بتخزين كلمات المرور أو المعلومات الأخرى ضمن صندوق إيداع آمن، أو ضمن وثيقة مكتوبة تكون بحوزة المحامي.

تعليقات

تعليقات