00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مسبار نحو غلاف الشمس الحارق

تستعد إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) لإرسال مسبار إلى مسافة قريبة من الشمس أكثر مما حققته أي مركبة فضائية أخرى، بحيث يمر عبر الهالة الشمسية متحملاً الحرارة اللافحة في الوقت الذي يدرس فيه الجزء الخارجي من الغلاف الجوي للشمس والذي يتسبب في حدوث الرياح الشمسية. ومن المتوقع إطلاق «باركر سولار بروب»، في السادس من أغسطس، ومن المقرر أن تدخل المركبة الهالة الشمسية لتصبح على بعد 6.1 ملايين كيلومتر من سطح الشمس.

وقالت نيكولا فوكس وهي من علماء المشروع، أول من أمس: إرسال مسبار إلى مكان لم تصل إليه من قبل عمل طموح. وإرساله إلى مثل هذه الأوضاع الصعبة أمر طموح للغاية.

طباعة Email