00
إكسبو 2020 دبي اليوم

استعادت ذاكرتها بفضل القراءة

عندما أصيبت باميلا والدة البريطانية جو غلانفيل بالخرف كانت تخشى أن تخسرها كلياً، ثم حدث شيء سحري. إذ تتحدث جو كيف أن قراءة الكتب لأمها أعادتها إليها مجدداً.

وكانت قد شخصت إصابة الأم باميلا بالخرف قبل ستة أشهر، مما دفعها للتوقف عن ممارسة الأنشطة اليومية العامة مثل القراءة والرياضة وما إلى ذلك.

وفكرت جو بعلاج والدتها بشكل مبكر فبدأت بقراءة الكتب لها كتجربة في البداية، ثم أصبحت هذه القراءة عملاً روتينياً أسبوعياً.

وقد تحدثت إلى الخبراء حول مدى استجابة المصابين بالخرف للأنشطة الأدبية، خاصة عقب استجابة أمها التي بدأت باسترداد ذاكرتها تدريجياً.

طباعة Email