00
إكسبو 2020 دبي اليوم

حديث الروح

إِلى وَعدِها أصْبو وَهل يُنجَزُ الوَعْدُ

وما سَئِمَتْ أَسْماءُ مِنْ خُلفِها بَعدُ

سَجِيّتُها في القُرْبِ أن تُخفِيَ النَّوى

وَعادَتُها في الوَصْلِ أن يَنشأ الصّدُّ

تَعِزّ عَلى الجانِي وتَعْزُبُ رَوْضَةً

فليسَ الأقاحي مُستَرداً ولا الوَرْدُ

وَقد كُنّفَتْ خِدْراً بأُسْدٍ خَوادِرٍ

مَتى كانَت الغزلان تكنفُها الأُسدُ

صَليلُ المَواضي البيضِ دون قبابها

تُناغيهِ في تَصْهالِها السُّبُق الجُرْدُ

أصَابتْ عَلى عَمد مَقاتِلَ صَبِّها

فَيَا لَعَميد قَتْلُهُ في الهَوى عَمْدُ

وَمُقْتَدِحٍ بالعذْلِ زَندَ صَبَابَتي

يُشيرُ بِما يُسْلي وَقد شرِيَ الوَجْدُ

ويَدعو إِلى الإغفاء طَرْفاً مُؤَرَّقاً

وبِالقَلْبِ ما يَثْنيهِ عنهُ وَما يَعْدُو

رَعى اللهُ قَلْباً لِلأذِمَّةِ رَاعِياً

إِذا خُفِر الميثاقُ أو نُقِضَ العَهْدُ

ابن الأبار البلنسي

شاعر أندلسي (1199 - 1260م)

طباعة Email