3 ساعات لإنزال امرأة حاولت تسلق تمثال الحرية

أنزلت الشرطة امرأة من على قاعدة تمثال الحرية الحجرية أول من أمس، بعد أزمة استمرت ثلاث ساعات وفرضت إخلاء المعلم الشهير في نيويورك من آلاف السائحين في يوم الاستقلال.

ولم تستطع السلطات تأكيد ما إذا كانت المرأة ضمن مجموعة من المحتجين حملوا في وقت سابق لافتة تدعو إلى إلغاء إدارة الهجرة والجمارك الأميركية على قاعدة التمثال احتجاجاً على سياسات الهجرة.

وأظهرت لقطات تلفزيونية ضابطين يقتربان من المرأة ببطء ويمسكان بها بينما تشبثت بأحد جوانب التمثال الذي يتجاوز طوله 91 متراً قرب قدمه اليمنى. وقبل ذلك بدقائق خلعت المرأة حذاءها الرياضي وحاولت تسلق ملابس التمثال لكنها فشلت.

وقال السارجنت ديفيد سوما المتحدث باسم جهاز المتنزهات الوطنية لرويترز عقب انتهاء الأزمة: «احتجزناها ودياً وسلمياً ودون أن تلحق بها أو بضباطنا إصابات».

تعليقات

تعليقات