قطة على «إنستغرام» تجذب مليون متابع

لم يكن ممكناً لمتابعي صفحة إنستغرام إلا أن يتسمّروا أمام عينيه الزرقاوين الأخاذتين، وفروته البيضاء كالثلج. إنه الهرّ كوبي الذي لم يمضِ على دخوله عالم مواقع التواصل الاجتماعي من بوابة إنستغرام بصفحة خاصة سوى ثلاثة أعوام، ليحصد من المتابعين والمعجبين أكثر من 1.2 مليون، متفوقاً على بعض المشاهير في العالم.

ولم تكن ريبيكا شيفكايند، صاحبة الهر الجميل، تتخيل حين أنشأت الصفحة في عام 2015 على سبيل المزاح، أنها ستصل إلى هنا العدد. ولم يستغرق المتابعون وقتاً طويلاً ليلاحظوا مدى جمال عيني الهرّ الزرقاوين. وما إن وصل عدد هؤلاء إلى 150 ألفاً بعد مضيّ بضعة أشهر فقط على انتشار صوره الأولى، وتهافت المروّجين لتقديم الطعام إليه مجاناً، حتى أخذت ريبيكا الموضوع على محمل الجد.

ويعتبر كوبي على الأرجح اليوم الهرّ الذي حقق النجاح الأكبر عبر مواقع الاجتماعي، كما يعتبره المعجبون الأكثر جمالاً أيضاً.

تعليقات

تعليقات