#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

استقالة الأميركية الأكثر تحليقاً في الفضاء الخارجي

استقالت رائدة الفضاء الأميركية، بيغي ويتسون، أخيراً، بعد فترة تحليق هي الأطول على الإطلاق التي تمضيها أميركية في الفضاء الخارجي، إذ تقاعدت من وكالة «ناسا» عن عمر 58 عاماً.

وأعلنت الوكالات الإخبارية أخيراً، أن رائدة الفضاء التي كسرت الأرقام القياسية في ناسا، قدمت استقالتها بعد أقل من عام على عودتها من آخر الرحلات الفضائية وأطولها.

وقضت ويتسون وقتاً في الفضاء يضاهي أي أميركي آخر، إذ كرّست 15 عاماً تمتد بين 2002 و2017 في خدمة الإدارة الوطنية للملاحة الجوية والفضاء «ناسا» وأمضت 665 يوماً تتنقل عبر ثلاث مهمات فضائية. وأكملت خلال فترة إقامتها في الفضاء الخارجي 10 رحلات سير في الفضاء لتتفوق على الأميركيين الآخرين في المجال وتشكل أول امرأة تتولى قيادة محطة الفضاء الدولية مرتين.

وأثنى براين كيللي، مدير العمليات في مركز جونسون لرحلات الفضاء، على ويتسون كونها المرأة الأكبر سناً التي تحلّق في الفضاء الخارجي، مؤكداً أنها قد «أرست المعايير الأعلى لعمليات رحلات الفضاء البشرية، وشكلت النموذج الأكثر تميّزاً لنساء ورجال أميركا في العالم».

تعليقات

تعليقات