لا آثار مخدرات بجثمان الطاهي الأميركي

قال ممثل ادعاء محلي، إنه لم تكن هناك آثار لمادة مخدرة في جثمان الطاهي الأميركي الشهير أنتوني بوردين الذي انتحر في أحد الفنادق الفرنسية هذا الشهر، وتدرج بوردين في حياته المهنية من غسل الصحون في مطاعم نيويورك إلى شخص شهير تناول العشاء يوماً مع الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما في فيتنام، وكان بوردين (61 عاماً) يقدم برنامجاً تلفزيونياً على محطة (سي.إن.إن) يحمل اسم «بارتس أنون» أو «جوانب مجهولة» وكان يركز فيه على الطعام والسفر. وقال ممثل الادعاء أثناء عرض نتائج التحقيق، أول من أمس: «لا توجد آثار مخدرات، ولا آثار لأي منتجات سامة، وإنما آثار أدوية بجرعة علاجية».

تعليقات

تعليقات