فناء الإليزيه ساحة للرقص

ترددت أصداء الموسيقى في فناء قصر الإليزيه أول من أمس، ورقصت حشود من الحاضرين ورددوا الهتافات احتفالاً بمهرجان الموسيقى الفرنسي بمناسبة بدء فصل الصيف.

وبينما كان لاعبو موسيقى الروك والجاز يمتعون الأحياء الباريسية، اختار قصر الإليزيه أصوات الآلات الإلكترونية، ودعا الكثير من العازفين الفرنسيين، بما في ذلك كافينسكي وبيدرو ونتر، وآخرين من عامة الجمهور لحضور الحفل باليوم الوطني الفرنسي للموسيقى ، وانضم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وزوجته بريجيت ماكرون إلى المحتفلين، وقدما التحية للحشود. والتقط الحاضرون الصور الفوتوغرافية والصور الشخصية (سيلفي) مع الرئيس وقرينته.

تعليقات

تعليقات