متاجر البقالة المستقبلية متنقلة وذاتية القيادة

يقع في مدينة شنغهاي بالصين نموذج متجر جديد للبقالة يعمل على مدار الساعة من دون طاقم عمل أو موظفين على الصندوق، ويسير على عجلات، ويقود نفسه بنفسه ذهاباً إلى المستودع من أجل إعادة تعبئة المخزون، وإياباً إلى الزبائن لتسليم البضائع.

وتعتقد الشركة السويدية الناشئة «ويليز» التي قامت باختراعه بالتعاون مع جامعة هايفاي في الصين، بأنه نموذج متجر البقالة في المستقبل، ولأنه متنقل ويمتاز بكلفة بناء وتشغيل أقل من المتجر العادي، يمكنه المساعدة في وصول الناس إلى احتياجاتهم من البقالة في المدن والأرياف.

تسهيل

المتجر «موبي» مصمم لتسهيل عملية التسوق، ويمكن للمستهلك استخدام المتجر من خلال تحميل تطبيق على الهاتف الذكي لفتح باب المتجر، حيث يظهر هولوغراما مرحباً بالمستهلك، وفيما يمضي هذا الأخير في اختيار احتياجاته من المنتجات يمكنه مسح ما يريد شراءه أو وضعه في سلة ذكية تتعقب مشترياته. وعند الخروج من الباب، وبدلاً من الانتظار في صف طويل، يقوم المتجر آلياً بمسح بطاقة ائتمان الزبون قبل المغادرة.

يقوم هذا المتجر الصغير بتخزين الأطعمة الطازجة وغيرها من المؤن اليومية، وإذا ما أراد المستهلك شيئاً آخر يمكن طلبه باستخدام الذكاء الاصطناعي في المتجر، حيث ستكون هذه المنتجات بانتظاره عندما يعود للتسوق في المرة المقبلة.

ظهور

وتعرف المدن الكبرى بارتفاع الإيجارات، لذا يعتقد أنه عندما يسمح للمركبات ذاتية القيادة التنقل في الشوارع، يمكن أيضاً أن يشهد العالم ظهوراً لمثل تلك المتاجر أمام المنازل، وفي منطقة مكتظة بالسكان بإيجارات مرتفعة، يمكن أيضاً أن يتيح هذا النظام منخفض الكلفة لمجموعة من الجيران إطلاق متجرهم المحلي الخاص.

تعليقات

تعليقات