حديث الروح

قصدوا الرياضة لاعبين وبينهم

كرة تراض بلعبها الأجسام

وقفوا لها متشمّرين فألقيت

فتعاورتها منهم الأقدام

يتراكضون وراءها في ساحة

للسوق معترك بها وصدام

وبرفس أرجلهم تساق وضربها

بالكفّ عند اللاعبين حرام

ولقد تُحلق في الهواء وإن هوت

شرعوا الرؤوس فناطحتها الهام

وتخالها حيناً قذيفة مدفع

فتمرّ صائتة لها إرزام

ولربما سقطت فقام حيالها

للضرب عبلُ الساعدَين همام

من قصيدة «كرة القدم»

معروف الرصافي

شاعر عراقي (1875 - 1945)

تعليقات

تعليقات