مطار بريطاني يمنع المسافرين من النوم

منع مطار «ستانستد» في مقاطعة «إيسيكس» الواقعة شمال شرقي العاصمة البريطانية لندن، مسافريه من النوم على الأرضيات في أروقة المطار، الأمر الذي أثار غضباً من جانب المسافرين، خاصة أولئك المرتبطين برحلات تقلع في مواعيد مبكرة.


وذكرت صحيفة «ميرور» البريطانية التي نشرت الخبر، أول من أمس، أن السلطات في مطار «ستانستد» وضعت لافتات تحذيرية في كل جنبات المطار، مدوناً عليها العبارة التالية: «يرجى عدم الاستلقاء على المقاعد». وعلاوة على ذلك، فقد بدأت سلطات المطار في تسيير دورات من حراس الأمن، أطلقت عليها اسم دوريات «ضد الغفوة»، حيث تجوب هذه الدوريات أرجاء المطار كل 10 دقائق باحثةً عن المسافرين المستلقين في غفلة لتوقظهم من سباتهم.


وبموجب السياسة الجديدة التي شرعت سلطات مطار «ستانستد» في تنفيذها الأسبوع الماضي، بدأ إغلاق الجناح المخصص للمغادرين عقب إقلاع الرحلة الأخيرة من المطار في كل ليلة، ويعني ذلك أن هذا الجناح يظل مغلقاً لمدة ساعتين، بدءاً من منتصف الليل وحتى الثانية صباحاً.


إلا أن هذه الخطوة قوبلت بغضب من جانب المسافرين الذين وصفوها بأنها «غير عادلة» و«مهينة» بحق المسافرين المنهكين. وقد عمدت سلطات المطار إلى اتخاذ هذه الخطوة على خلفية ادعاءات أن مئات المسافرين عبر المطار يقضون ليالي كاملة في أروقة المطار، فيما يشبه خيام المعسكرات، بل إن البعض منهم يصنع أراجيح وأسِرّة قابلة للنفخ. وصرحت سلطات المطار أنه في إحدى الليالي بلغ عدد المسافرين النائمين في أروقة المطار 600 شخص، حيث قضوا الليلة نائمين حتى الصباح.
 

تعليقات

تعليقات