كأس العالم 2018

اضطرابات النوم تهدد الحياة

أفات دراسة حديثة بأن الاضطرابات في النوم يمكن أن تؤدي إلى الوفاة. وكانت دراسات سابقة قد أشارت إلى علاقة طردية بين تغيرات ساعات النوم الأسبوعية المنتظمة والنوم والوفاة، وتم خلال الدراسة التي نشرتها مجلة «لانسيت» الطبية البريطانية، ونقلت عنها صحيفة «ديلي ميل»، فحص 43 ألفا و880 شخصاً ومتابعتهم لمدة 13 عاماً عن طريق التسجيلات. ووجد الباحثون أن الأشخاص الذين يحصلون على قسط أقل من النوم معرضين بنسبة 12% لاحتمال الوفاة بعد سن 25 سنة، أو حتى قبل هذا، وذلك مقارنة بأولئك الذين يمضون فترات «مثالية» من النوم تتراوح بين 6 و8 ساعات في الليلة الواحدة.

وهذه الدراسة ليست الأولى من نوعها التي تجد علاقة بين قلة النوم والوفاة، فقد نشرت المجلة نتائج توصل إليها الباحثون اعتماداً على رصد 16 دراسة شملت 1.6 مليون شخص في أوقات سابقة.

 

تعليقات

تعليقات